8/31/2016

هل التحديث الأخير للواتس اب ينتهك خصوصيتك ؟ وهل ذلك يشكل خطرا عليك ؟

     كثر الجدل حول التحديث اللأخير الذي طرأ على تطبيق التواصل الإجتماعي الأشهر على الأطلاق واتساب ،والذي من خلاله تطمح واتساب الى مشاركة بعض بيانات المستخدمين مع حساباتهم على موقع فيسبوك ومن تلك البيانات رقم الهاتف المحمول ، وذلك من اجل تسهيل العثور على الاصدقاء في الفيسبوك وكذا تحسين تجربة المستخدم في عرض اعلانات على فيسبوك استنادا على إهتماماته  ، ويترك واتساب الخيار للمستخدم لتفعيل هذه الميزة من عدمها ،،، وتزامنا مع هذا التغيير  إنتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وفي جروبات الواتس منشورات تحذيرية توصي المستخدمين بتغيير الإعدادات وعدم السماح للواتس أب بمشاركة تلك البيانات مع خوادم فيسبوك ...
هل التحديث الأخير للواتس اب ينتهك خصوصيتك ؟ وهل ذلك يشكل خطرا عليك ؟
   ويتسائل الكثير من المستخدمين عن مدى تأثير هذا التحديث على خصوصيتهم وهل سيكون رقم الهاتف ظاهرا للمستخدمين على الفيس بوك ، وهل سيتم نشر الرسائل او اية معلومات عن المستخدم على الفيس بوك ؟؟ 
    في الحقيقة في حال موافقتك على إجراء التغييرات سيتم الربط بين حسابك على فيسبوك وحسابك على واتساب وهذا يسهل للفيس بوك عملية إقتراح اصدقاء لك بناء على جهات الإتصال المتوفرة في حسابك على الواتس .
   النقطة الثانية والتي أراها هي الأهم بالنسبة للفيس بوك أن الفيس بوك يطمح الى ربط  اهتمامات مستخدمي الواتس أب بحساباتهم على الفيس بوك لتحسين تجربة المستخدم مع الإعلانات وإظهار إعلانات في الفيس بوك تستند على إهتمامات المستخدمين في الواتس اب ، ولتوضيح أكثر :
   لنفرض أن بسام لديه حساب على واتساب  وحساب على فيس بوك كلا الحسابين مرتبطين برقم هاتف واحد .. بسام ارسل رسالة الى زميله هشام ليستشيره في شراء لابتوب ،، بعد ان يكمل كلا من بسام وهشام محادثتيهما وبمجرد دخلوهما على الفيس بوك ستظهر لكلا الشخصين اعلانات تتعلق باللابتوبات ... لاحظ ان الواتس اب ارسل لخوادم الفيس بوك كلمة "لابتوبات" وذلك يتم آليا وبطريقة مشفرة حسب تصريحات فيسبوك .

 هل ذلك يشكل خطرا على خصوصيتي ؟

   في الحقيقة غالبية المواقع التي تزورها تقوم بتتبع زياراتك لبقية المواقع -آليا- لتأخذ ما يسمى بالكعكات وذلك يساعدها في التعرف على إهتماماتك وميولك الشخصية ، وتعمد المواقع الى هذا السلوك من أجل عرض اعلانات تتعلق بهذه الإهتمامات وتجنيبك الإعلانات التي تتعلق بأمور لا  تفضلها .
    الا ان الفيس بوك أتخذ خطوة أكثر جرأة وذلك بأخذ هذه المعلومات من رسائل الواتس أب ، وكذا يطمح الى ربط حالتك بالواتس اب مع الفيس بوك وهذا برأيي تجاوزقد لا يسمح الكثير من المستخدمين بقبوله خاصة من يريد ان يبقي شخصيته على الفيسبوك منفصلة عن تلك الشخصية على الواتس اب ،،،، لكن الجميل ان الواتس اب اتاح لك الحرية في  إلغاء هذا الإجراء او الموافقة عليه .

طريقة إلغاء خاصية مشاركة معلومات الواتس اب على الفيس بوك

   بكل بساطة يمكنك إلغاء خاصية مشاركة معلومات الواتس اب على الفيس بوك  من خلال التوجه  إلى خيار إعدادات الخصوصية ثم إزالة علامة الصح التي سوف تجدها على Share my account info و بعد  إزالة العلامة  لن تتم مشاركة اي بيانات لك من الواتس آب إلى الفيس بوك بحيث لن يتم الربط بينهما و سوف تضمن عدم إنتقال معلوماتك لخودام وقاعدة بيانات الفيس بوك .
أتمنى أن أكون قد وفقت الى كشف اللبس عن هذه المسألة والمبالغات التي تتعلق بها ...

قد يهمك أيضا :

هل التحديث الأخير للواتس اب ينتهك خصوصيتك ؟ وهل ذلك يشكل خطرا عليك ؟
4/ 5
Oleh